WHY Sugar is as Bad as Alcohol (Fructose, The Liver Toxin)



نخب الكحول المسبب و الحل لكل مشاكل الحياة كلنا يعلم مخاطر شرب الكحول وأن شربه المتكرر قد يتلف الكبد أي شخص شرب الكحول من قبل يعلم جيدًا أنه سم، حتى لو لم يكن يعلم بالتفصيل ما الذي يفعله الكحول في جسم الإنسان هذا لأنه يمكن الشعور بالتأثير الفوري أو "الحاد" للكحول في ليلة واحدة بعد بضعة كؤوس منه فقط قد لا يمكنك ملاحظة عدم انتظام دقات القلب أو توسع الأوعية الدموية أو فقدان التوازن، لكنك ستلاحظ أن شيئًا ما يختلف كلما استمريت بالشرب والسُكر وإذا جعلك شعور السُكر الجميل تشك فيما إذا كان الكحول سمًا أم لا فإن صداع الكحول في اليوم التالي سيثبت لك أنه سم وبالتالي أنت لا تحتاج إلى الكثير من التحصيل العلمي أو الإقناع بأن الشرب المتكرر للكحول قد يكون له تأثير خطير على صحتك السبب بأنه يمكنك الشعور بمفعول الكحول والسُكر مباشرة هو لأن القليل منه يُحوَل إلى طاقة (عملية الأيض أو التمثيل الغذائي) في الدماغ النسبة التي تذهب إلى الدماغ أقل من 10% من الكحول أما الغالبية منه – حوالي 80% – تُمثل غذائيًا في الكبد لهذا السبب من الممكن أن تسبب كل أنواع المشاكل الخطيرة للكبد بسرعة إذا شربت الكحول بشكل يومي الكبد عضو قوي جدًا ويستطيع أن يتعامل مع مختلف السموم بشكل جيد نسبيًا لذا فإن ليلة واحدة في الحانة تحتفل فيها بيوم ميلادك لن تجعلك تحاول أن تسجل اسمك على قائمة زرع الكبد لكن ماذا لو من الممكن أن نصنع مشروبًا كحوليًا من نوع خاص من الكحول لا يُمثل غذائيًا في الدماغ، بحيث أنه لن يسبب أي مفعول فوري شديد كالذي تسببه سُميّة الكحول بيرة تستطيع شرب عدة زجاجات منها على الغداء ومع ذلك يظل تركيزك عالٍ أثناء اجتماع الشركة عند الساعة الثانية بعد الظهر أو حتى أن يكون من المسموح أن تتناول هذا المشروب وأن تقود السيارة لأنه لن يضعف من قدرتك على ذلك من المحتمل أيضًا أن تذهب الشركات لأبعد من ذلك وأن تُسوّق هذا المشروب الكحولي الخاص للأطفال "أُقدِّم لكم بيرة الأطفال" لو كان الأطفال أكبر بقليل لكان الأمر مقبولًا، أليس كذلك؟ صحيح؟ بالطبع لا، لن يقوم أي والد عاقل بإعطاء طفله مشروبًا كحوليًا فقط لأن هذا المشروب لن يجعله ثملًا هذه هي التأثيرات الفورية والتأثيرات طويلة المدى التي تأتي مع شرب الكحول كيف ستتقبل مادةً لا تُمثل غذائيًا في الدماغ وبالتالي فلن تصاب بأي من هذه التأثيرات الفورية، كل ما عليك هو أن تقلق بشأن ثمانية فقط من هذه الإثنى عشرة مشكلة التي يسببها الشرب المتكرر أعتقد أنه لا يزال الأمر غير جيد نحن لدينا بالفعل مادة مشابهة لذلك وتُستَهلك بشكل يومي ومثل الكحول فإنها مادة غير ضرورية لأي تفاعل كيميائي حيوي في الجسم فأنت لا تحتاجها لكي تبقى على قيد الحياة هذه المادة لا تُمثَل غذائيًا في الدماغ وبالتالي لا تسبب سُكر لكنها كالكحول والسموم الأخرى تعالَج أولًا في الكبد كما أن الاستهلاك المتكرر لها يؤدي إلى كل أنواع المشاكل الصحية هذه المادة هي الفركتوز سكر المائدة "السكروز" يتكون من جزيء من الجلوكوز وجزيء من الفركتوز الفركتوز يوجد في العسل، في الفواكه، وفي شراب الذرة عالي الفركتوز إنه الشيء الذي يعطي الأطعمة الحلوة هذا الطعم الحلو "حسنًا، إنك لن تفكر مرتين في عدم إعطاء طفلك زجاجة من البيرة لكنك لا تفكر مرتين في إعطاء طفلك علبة كولا لكنهما نفس الشيء" هذا روبرت لوستيج، هو من أهم الأسباب التي أدت إلى تسليط الضوء على أضرار السكر للوهلة الأولى قد يبدو أنه يبالغ قليلًا عندما يتحدث عن السكر: "السكر عبارة عن سم، سم مزمن للكبد، وتأثيره يزداد بزيادة الكمية المتناولة" لكنه يستطيع أن يدعم كل أقواله بأبحاث تتجاوز 16 عامًا، ومقالات، وتحليلات، والكثير من الرعاية للمرضى وربما الأهم من ذلك: الآلية الكيميائية الحيوية التي يُعالَج وفقًا لها السكر في الجسم هناك الكثير من الإحصاءات المثيرة عن أضرار السكر التي يمكن أن نتحدث عنها، لكن الآلية الفعلية التي تجعل السكر يمتلك مثل هذه التأثيرات المضرة على الجسم تعطي صورة أوضح من الإحصاءات حالما تفهم كيف يُعالَج السكر في الجسم، لن يبقى داعٍ للجدال حول اعتبار السكر سمًا أم لا، وستبدأ برؤية كيف أن الكثير من المشاكل الصحية في هذا العصر سببها السكر
(الأزرق البدانة، الأخضر مرض السكر، الأصفر أمراض القلب، الأحمر استهلاك السكر) لنلقي نظرة على كيفية تمثيل السكر غذائيًا في الجسم، لكن بداية سنلقي نظرة على الجلوكوز أو "النشاء" لنرى كيف يقوم الجسم بعملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات غير السامة بالمناسبة فإنه ليس ضروريًا تذكُّر كل هذه المصطلحات التي سيتم ذكرها فقط قم بالانتباه إلى الجلوكوز وكيف يمر خلال الخلية، لكي نستطيع أن نرى الفرق بين الكربوهيدرات غير السامة وبين الكحول والسكر إليك ما يحدث في الكبد عندما تأكل شيئًا ما كشريحة من الخبز الأبيض أولًا فقط 20% من الجلوكوز الذي تناولته سيصل إلى الكبد لأن 80% الباقية ستُمثل غذائيًا من قبل كل الخلايا الأخرى في الجسم قبل أن يستطيع الجلوكوز أن يدخل إلى خلايا الكبد يجب عليه أن يحفز البنكرياس لكي يفرز هرمون الإنسولين الإنسولين سيحفز مستقبلات الإنسولين IRS-1 والتي تسبب سلسة من التفاعلات التي تحفز بروتين SREBP1 وتُفعّل إنزيمًا يسمى جلوكوكيناز جلوكوكيناز يحول الجلوكوز إلى جلوكوز سداسي الفوسفات والذي يُخزَّن غالبًا في الكبد على شكل جلايكوجين الجلايكوجين هو شيء جيد لأنه يعمل كخزان احتياطي للطاقة والذي يمكن للجسم أن يستخدمه عند الحاجة لهذا السبب يقوم العداؤون بتناول الكربوهيدرات قبل السباق لكي يملؤوا مخازن الجلايكوجين بشكل كامل ويملكوا طاقة أكثر أثناء السباق الذي لا يُحَوَل إلى جلايكوجين فإنه يُمثّل غذائيًا إلى بيروفات البيروفات تدخل إلى الميتوكوندريا والتي تعتبر بالنسبة للخلية كفرن لحرق الفحم لأنها تحول البيروفات إلى أسيتيل كوأي ومن ثم تحرق هذا الأسيتيل في دورة حمض الستريك لكي تُنتج الطاقة على شكل أدينوسين ثلاثي الفوسفات ولكن ليس كل الأسيتيل يُحرق، إنما يتبقى القليل على شكل حمض الستريك بروتين SREBP1 الذي ذُكر سابقًا يقوم بتفعيل هذه الإنزيمات الثلاثة لكي تبدأ عملية تسمى de novo lipogenesis إنتاج الدهون الجديدة تقوم الخلية بأخذ هذا الباقي من حمض الستريك وتحوله إلى دهون الكبد في حقيقة الأمر لا يريد هذه الدهون أن تبقى داخله، وعليه فإنه يحولها إلى نوع من أنواع البروتينات الدهنية التي تسمى VLDL والتي تُحزن في النسيج الدهني هذا النوع من البروتينات الدهنية VLDL لن يسبب لك البدانة فقط وإنما يساهم بشكل كبير في التسبب بأمراض القلب مع أن هذه الأمر قد يبدو سيئًا، إلا إنه في حقيقة الأمر ليس بتلك الأهمية لأنه كما تذكر: فقط 20% من الجلوكوز يصل إلى الكبد، ومن ثم نصف هذه الكمية تُحوَل إلى جلايكوجين، ومن ثم الكثير من الجلايكوجين تُحرق من أجل الطاقة، وبالتالي فحوالي 1/50 من كل ما أكلته سيُحوَل إلى VLDL هل يمكن لمزارع يأكل الأرز والخضراوات في كل وجبة أن يموت بسبب نوبة قلبية؟ ربما لكنه سيحدث عندما يكون في عمر التسعين، وعليه فإن هذا الأمر ليس بذلك السوء الآن دعونا ننظر إلى الإيثانول "الكحول المسكِر" لكي نرى ما الذي يجعله مختلفًا عن الجلوكوز هذا ما سيحدث في الكبد عندما تتناول مشروبًا كحوليًا كما يمكنك أن تخمن، فالإيثانول ليس ضروريًا لأي عملية حيوية في الجسم، وعليه فإن الغالبية منه تعامل في الكبد كمعاملة السم 10% منه يُعالَج في المعدة والأمعاء، و10% أخرى من قبل الكليتين، العضلات والدماغ هذا هو أول فرق كبير بين الجلوكوز والإيثانول، فالكبد عليه أن يعمل 4 أضعاف أكثر لأنه يتعامل مع 80% من الإيثانول الإيثانول لا يحتاج إلى الإنسولين لكي يستطيع أن يدخل إلى الخلية، فيقوم ببساطة بالانتشار داخل الخلايا ومن ثن يُحوَل إلى أسِيتالدِهيد في داخل الخلايا أسيتالدهيد يقوم بتشكيل ما يسمى بأنواع الأكسجين التفاعلية هذه الأنواع تتلف البروتين في الجسم، كما أنها قد تسبب السرطان ويُعتقد أنها العامل الأساسي للشيخوخة هذه هي الطريقة التي من أن المفترض أن تحارب بها مضادات الأكسدة الشيخوخة، لأنها تتعامل مع هذه أنواع الأكسجين التفاعلية الأسيتالدهيد يُحوَل إلى أسيتات ومن ثم يدخل إلى الميتوكوندريا كما في المرة السابقة في حالة الجلوكوز فإنه فقط 20% منه وصل إلى الكبد، وربما نصف هذه النسبة دخل إلى الميتوكوندريا في خلايا الكبد لأن الباقي تحول إلى جلايكوجين وعليه فإن ما يفعله الكحول هو إثقال الميتوكوندريا فوق طاقتها من ثم فإن مجموعة من الأسيتات تدخل إلى الميتوكوندريا ومن ثم تمُّر خلال دورة حمض الستريك وعليه ينتج الكثير من حمض الستريك من ثم تُحفَز نفس الثلات إنزيمات التي تبدأ عملية "إنتاج الدهون الجديد" لكي تقوم بهذه العملية، والنتيجة هي الكثير من الدهون السيئة هذه الدهون تذهب إلى النسيج الدهني في الجسم، بشكل أولي إلى النسيج حول الأعضاء الداخلية للجسم هذه الدهون هي التي تسبب الكثير من المشاكل الصحية، كما أنها تُخزَّن حول الأعضاء مشكِّلَةً ازديادًا في حجم البطن ولهذا السبب يتكون ما يسمى بـ "كِرش البيرة" لأن هذا هو المكان الذي تُخزن فيه الدهون الناتجة من الكحول الآن فإن الكبد لديه كل هذه الدهون التي لا يرغب في أن تتواجد داخله وعليه فإنه يرسل بعضًا من هذه الدهون إلى الخارج على شكل أحماض دهنية هذه الأحماض الدهنية قد تصل إلى العضلات مسببة حالة من مقاومة الإنسولين وهي حالة سيئة جدًا بعض من الدهون قد لا يستطيع الخروج من الكبد، وعليه سيتشكل لديك خلايا دهنية في الكبد مسببة مرض الدهون الكحولية الفائض من أسيتيل كوأي، الإيثانول وأنواع الأكسجين التفاعلية تُفعِّل إنزيمًا يسمى JNK1 وهو عبارة عن جسر بين عملية التمثيل الغذائي والالتهاب هذا يتسبب بأضرار للكبد، كما أنه يزيد من احتمالية تشكل حالة مقاومة الإنسولين داخل الكبد لأنه يعطِّل مستقبلات الإنسولين IRS-1 التي ذُكرت سابقًا هذا يعني أن البنكرياس كي يقوم بأداء عمله عليه الآن أن يعمل بجهد أكبر بكثير لكي يضخ المزيد من الإنسولين الآن دعونا ننظر إلى السكر السكر يتكون من جزئين متساويين، الجلوكوز والفركتوز الفركتوز هو الذي يسبب المشاكل، دعونا نرى كيف يُمثله الجسم غذائيًا بشكل مشابه للإيثانول هذا ما يحدث في الكبد عندما تتناول كوبًا من مشروب حلو كعصير البرتقال بداية فإن الفركتوز – بشكل مماثل للإيثانول – ليس ضروريًا للجسم، وبالتالي فإنه يُعامل معاملة المادة الغريبة، وحوالي 100% منه يُعالَج في الكبد يدخل الفركتوز إلى خلايا الكبد، ثم يُمثَّل غذائيًا إلى بيروفات ثم يدخل إلى الميتوكوندريا الآن لدينا نفس الحالة حيث أن كل شيء يذهب مباشرة إلى الكبد، من دون تحويل إلى جلايكوجين، ثم يدخل إلى الميتوكوندريا ويثقلها البيروفات تمر خلال دورة حمض الستريك منتجة الكثير من حمض الستريك والذي يُحوَل إلى بروتينات دهنية VLDL وهذه تؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب كما تزيد من تراكم الدهون حول الأعضاء الداخلية الآن فإنه لديك "كِرش صودا" وكما مع الإيثانول فإن هذه البروتينات الدهنية VLDL تخرج من الخلية على شكل أحماض دهنية مسببة حالة مقاومة الإنسولين في العضلات لا تستطيع كل وحدات VLDL الخروج من الخلية، وعليه فإنها تتراكم في الكبد مسببة مرض الدهون غير الكحولية في الكبد إنزيم JNK1 يُحَفَّز مجددًا والذي بدوره يزيد من مخاطر الإصابة بالالتهاب، كما أنه يؤثر على مستقبلات الإنسولين IRS-1 مسببًا حالة مقاومة الإنسولين في الكبد كل هذه الأمور وُضِّحت بشكل جيد جدًا في فيلم "That Sugar Film" "ديمون جامو" يقوم باتباع حمية غذائية تتكون من الكثير من المأكولات قليلة الدهون وما يسمى بالمأكولات "الصحية" كاللبن، الحبوب الكاملة، عصير الفواكه والسموذيز الهدف من ذلك هو تناول المأكولات المسوَّقة كمأكولات "صحية" مع الاستمرار في تناول الكمية المتوسطة من السكر لدى الفرد الأسترالي، وهي حوالي 40 ملعقة شاي النتائج التي حصل عليها تُظهِر كل العمليات الكيميائية الحيوية التي تحدثنا عنها توًا ازداد وزنه بمقدار 8.5 كيلوغرام، كما أن نسبة الدهون في جسمه ازدادت 7% بشكل رئيسي كدهون حول الأعضاء الداخلية مخاطر الإصابة بأمراض القلب لديه ارتفعت، كما ازدادت عنده حالة مقاومة الإنسولين، وبعد 18 يومًا تطور عنده مرض الدهون غير الكحولية في الكبد الشيء الذي أعتقد أنه مثير للاهتمام، هو أنه لم يقم بتغيير كمية السعرات الحرارية التي كان يتناولها، مع ذلك فإنه اكتسب كمية كبيرة من الدهون في الحقيقة فإنه يوجد عنصر آخر بالإضافة إلى التمثيل الغذائي للفركتوز، والذي يعمل على إنتاج الكثير من الدهون الفركتوز يُشكِّل سكرًا يسمى زايلولوز خماسي الفوسفات، وهذا السكر يعمل على تحفيز الإنزيمات المسؤولة عن عملية إنتاج الدهون de novo lipogenesis والتي بدورها تُنتج المزيد من الدهون هذا يفسر انتشاء وباء البدانة وأيضًا عندما يتحول الفركتوز إلى فركتوز أحادي الفوسفات فإنه يُنتِج حمض اليوريك حمض اليوريك يرفع من ضغط الدم، وعليه فإنك أُصبت الآن بمرض ارتفاع ضغط الدم أيضًا وما زالت كوكاكولا تتدعي بأن البدانة تتعلق فقط بالسعرات الحرارية وأن السعرة الحرارية هي بالنهاية فقط سعرة حرارية بغض النظر عن مصدرها يجب أن أذكر شيئًا، الألياف الموجودة في الفواكه تساعد على منع السكر في الفواكه من أي يسبب مشاكل صحية الألياف تُخفِّض من سرعة الامتصاص المعوي وبالتالي فإن الكبد يستطيع بسهولة أن يتعامل مع التدفق الثابت للسكر في حبة الفاكهة كما أن الألياف تسبب شعور الشبع 4 تفاحات قد تكون كمية كبيرة للتناول في وجبة واحدة لكنك تستطيع أن تحصل على كمية السكر الموجودة في 4 تفاحات عن طريق كوب واحد من عصير التفاح ليلة واحدة من شرب "التيكيلا" لن تتسبب في انفجار الكبد لكن شرب كأس "ويسكي" مع كل وجبة طعام سيؤدي إلى أضرار خطيرة وعلى نفس المنوال فإن تناول قطعة كعكة كبيرة مع مثلجات في حفلة يوم ميلاد لن يكون له تأثير يذكر لكن أغلبنا يقوم بتعبئة الجسم بالسكر طوال اليوم من دون الانتباه لذلك نتناول فطورًا من الحبوب والعصير، ثم "ميلك شيك" زائف من "ستاربكس" أثناء الطريق إلى العمل ثم نتناول شطيرة مع لبن قليل الدهن على الغداء، ثم قطعة جرانولا كوجبة خفيفة ومن ثم معكرونة مع سلطة على العشاء لكننا لا ننتبه أن اللبن يحتوي على نفس كمية السكر الموجودة في الحلوى قطعة الجرانولا تحتوي على كمية سكر مماثلة لعبوة من "الأوريو" وحتى صلصة المعكرونة وصلصة السلطة تحتويان على سكر 80% من الـ 600 ألف صنف طعام المُعلَّب في السوق تحتوي على سكر مضاف وبالمناسبة فإن هذه الأصناف لن تحتوي على الألياف الموجودة في الفاكهة أو في الخضراوات والتي تقي الجسم من مضار السكر الألياف أُزيلت لزيادة صلاحية هذه المنتجات الطفل الأمريكي العادي يشاهد 30 ألف إعلان تلفزيوني في السنة لإعلانات وجبات سريعة أو حلوى على الرغم من أن شيئًا مثل بيرة الأطفال يبدو سيئًا لكنه ربما ليس بأكثر ضررًا من هذه الأصناف الملونة المبهجة المملوءة بالسكر التي تتواجد بيد الأطفال أينما ذهبوا "حسنًا سأغلق الخط" "هل تعلم ما هي أكبر قوة تدميرية في الكون؟" "السكر؟"

26 Comments

  1. Commercial

  2. You mean sucrose

  3. I guess this answers why i lost 4 kg after taking a break from ONLY sugary drinks (drink only water) for 2 weeks.

  4. Bye bye Heavenly Hef.

  5. jeez, i'm skipping your parties

  6. The government poison our food so they can control us easier. The unhealthier, weaker and dumber we are the closer we get to become slaves to the government.

  7. Idk whats happening in your country, but in greece there is barely any sugar in yogurt.

  8. WOW… Just WOW 😮..

  9. Watching this while eating sugar

  10. I just happen to notice you're using Super Metroid soundtrack

  11. …did i hear Super Metroid music?

  12. So we cant eat fruit?

  13. Lost me at squiggly line, the letter q, and the batman symbol.

  14. I’m here for a good time, not a long time

  15. Nice anti-science video. The author has no concept of basic chemistry, or biology. Also, the mitochondria is more like a nuclear reactor; you get out of it more than you put in.

  16. Lol love the super Metroid music

  17. This is real science

  18. wtf is fractose?

  19. sucks watching this and drinking coke

  20. Its almost impossible to find truly sugar free food not just cause almost everything has it but because most of us don't even know of the effect it has on our body. Thank you for making this video.

  21. This is very informative now I understand how the conversion works

  22. Everything has sugar added to it. that is what is making us obese.

  23. It's more about alcohol than sugar

  24. Let's just eat foods packed with FAT bet we wold get obese as long as we blame carbs and disregard exercise altogether

  25. Alcohol being metabolized in the brain or not has nothing to do with intoxication.

  26. HHAHAHAHAHHAHAHHAHAHAHAHHAHAHHAHAHHAHAHHAHAHAHHAHAHAHHAHAHAHAHHAHAHAHHAHAHAHHAHAHAHHAHAHHAH

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *