FDA's Pesticide Program



‏"سي إف إس آي إن"،‏
‏فيديو عن سلامة الغذاء والعقاقير‏ ‏برنامج المبيدات لدى الإف دي آي‏ ‏يونغ لي، د. مكتب السلامة الغذائية‏
‏إف دي آي- سي إف إس آي إن‏ ‏أنا يونغ لي من مكتب‏
‏السلامة الغذائية،‏ ‏مركز الإف دي آي‏
‏للسلامة الغذائية والتغذية المطبقة‏ ‏مركزنا يتابع كل المواضيع‏ ‏المتعلقة برنامج الإف دي آي‏
‏للمبيدات في الغذاء.‏ ‏في هذا العرض،‏ ‏سنبحث‏ ‏برنامج مراقبة بقايا المبيدات‏
‏في الغذاء التابع للإف دي آي‏ ‏فيما يتعلق بسلطة الإف دي آي‏
‏ومسؤولياتها.‏ ‏المسؤولية في تنظيم المبيدات‏ ‏تتشاركها ثلاث وكالات‏
‏فدرالية حكومية…‏ ‏إي بي آي، إف دي آي،‏
‏واليو إس دي آي.‏ ‏تحت الفيفرا،‏ ‏المرسوم الفدرالي المتعلق بمبيد‏
‏الحشرات، مبيد الفطر، ومبيد القوارض،‏ ‏يجب تسجيل كافة المبيدات‏
‏لدى الإي بي آي‏ ‏قبل بيعهم أو توزيعهم لدى‏
‏التجارة الأميريكية.‏ ‏الفيفرا تشكل معياراً عاماً‏
‏للمخاطرة / إستفادة‏ ‏لتسجيل المبيدات‏ ‏مطالبين المبيدات التي تمارس‏
‏عملها المطلوب‏ ‏حين تستعمل وفقاً لتعليمات الملصق‏ ‏من دون وضع مخاطر غير منطقية‏
‏من تأثيرات سلبية‏ ‏على حياة البشربة أو على البيئة.‏ ‏إي بي آي مسؤولة كذلك‏
‏تحت المرسوم الفدرالي للغذاء،‏ ‏العقاقير، ومساحيق التجميل‏ ‏لنشرها الإحتمال‏ ‏في حال نتج عن المبيدات في موضوع‏
‏البقايا داخل أو على الطعام.‏ ‏إن مسؤولية الإف دي آي‏
‏في تشريع المبيدات‏ ‏هي فرض الإحتمالات المنشورة من قبل‏
‏الإي بي آي في الأغذية أو الأعلاف،‏ ‏بإستقناء اللحوم، الدجاج،‏
‏وبعض منتجات البيض،‏ ‏التي هي من مسؤولية اليو إس دي آي‏
‏لفرض إحتمالات الإي بي آي.‏ ‏مركز الإف دي آي لسلامة الغذاء‏
‏للتغذية المطبقة‏ ‏هي مهتمة بفرض الإحتمالات‏
‏الأميريكية في الغذاء،‏ ‏ومركز الطب البيطري‏ ‏يدير مراقبة الأجور‏
‏لبقايا المبيدات.‏ ‏أود الإشارة أيضاً‏ ‏أن خدمة اليو إس دي آي‏
‏للتسويق الزراعي‏ ‏قد طبقت برنامج معلومات المبيدات‏
‏للإي بي آي‏ ‏الذي يستعمل أساساً‏ ‏لتقييم التعرض الحميوي‏
‏لبقايا المبيدات.‏ ‏برنامج مراقبة بقايا المبيدات‏
‏التابع للإف دي آي‏ ‏يتضمن ثلاث مقاربات…‏ ‏المراقبة المنظمة،‏ ‏مستوى مراقبة / تأثير،‏ ‏ودراسة الحمية الكلية.‏ ‏المراقبة المنظمة هي معتادة‏
‏على فرض الإحتمالات‏ ‏في كلا الأغذية المستوردة والمحلية.‏ ‏إن هدف برنامج المراقبة المنظمة‏ ‏هو تطبيق المراقبة الإنتقائية‏ ‏لتحقيق مستوى مناسب‏
‏من حماية المستهلك.‏ ‏المقاربة الثانية هي مستوى‏
‏مراقبة / التأثيرات،‏ ‏وهي مقاربة مكملة لبرنامجنا‏
‏المراقبة المنظمة.‏ ‏هذه المقاربة تهدف لزيادة‏
‏معلومات الإف دي آي‏ ‏حول مجموعة بضائع المبيدات المحددة.‏ ‏المقاربة الثالثة تتعلق‏
‏بدراسة الحمية الكاملة.‏ ‏إنه عنصر آخر كبير لبرنامج‏
‏مراقبة بقايا المبيدات.‏ ‏وهي معروفة كذلك بدراسة سلة السوق.‏ ‏أولاً، سنناقش مقاربة‏
‏المراقبة المنظمة،‏ ‏وهي فرض الإحتمالات.‏ ‏تحت هذه المقاربة،‏
‏يتم جمع العينات المحلية‏ ‏بأقرب ما يمكن لنقطة الإنتاج‏ ‏في نظام التوزيع.‏ ‏سيتم جمعها في المزرعة،‏
‏الموضبين، أو الموزعين.‏ ‏يتم جمع العينات المستوردة في نقطة‏
‏الدخول إلى تجارة الولايات المتحدة.‏ ‏إن تركيز البرنامج هو على البضائع‏
‏الزراعية الطازجة،‏ ‏المحللة على أنها متسخة، كلية،‏
‏غير مقشرة، بضائع طازجة.‏ ‏على أي حال، بعض الأغذية المعالجة‏
‏هي أيضاً مشمولة.‏ ‏البرنامج يركز أيضاً على أغذية‏
‏مستهلكة من قبل الأطفال والأولاد.‏ ‏الإف دي آي تحلل حالياً حوالي 5000‏
‏إلى 7000 عينة غذائية سنوياً‏ ‏لبقايا المبيدات‏ ‏تحت مقاربة المراقبة المنظمة هذه.‏ ‏بهدف تحليل أكبر عدد من العينات‏ ‏ذو تاريخ علاجي للمبيدات‏
‏غير معروف عادة،‏ ‏الإف دي آي تستعمل وسائل‏
‏بقايا – متعددة‏ ‏قادرة تلقائياً على تحديد‏
‏عدد من بقايا المبيدات.‏ ‏إن وسائل البقايا – المتعددة‏
‏يمكن أن تحدد‏ ‏حوالي نصف ما يقارب 400 مبيد‏
‏مع إحتمالات الإي بي آي‏ ‏والعديد غيرها التي لا إحتمالات لها.‏ ‏وأكثرها يستعمل وسائل‏
‏البقايا – المتعددة‏ ‏ويمكنها كشف الكثير‏
‏من الأيض، العيوب،‏ ‏وتغييرات منتجات المبيدات.‏ ‏الإف دي آي يستعمل كذلك وسائل‏
‏بقايا – متعددة إنتقائية‏ ‏ووسائل بقايا – مفردة‏
‏لتحديد بعض بقايا المبيدات‏ ‏التي لا يمكن كشفها من خلال‏
‏وسائل البقايا – المتعددة.‏ ‏أكثر من 450 مبيد تم كشفها‏ ‏عبر وسائل تستعمل حالياً في برنامجنا‏
‏للمراقبة المنظمة.‏ ‏الشحنات التي تحتوي على بقايا‏
‏غير شرعية تعتبر من الخروقات.‏ ‏البقايا غير الشرعية تعرف كبقايا‏
‏تتخطى إحتمالات الإي بي آي‏ ‏لذلك الغذاء المحدد‏ ‏أو بقايا حيث لا توزيع لإحتمالات‏
‏إي بي آي‏ ‏لذلك المزيج الخاص بالمبيدات‏
‏الغذائية.‏ ‏في حال وجود غذاء منزلي‏
‏مغشوش ببقايا مبيدات،‏ ‏يمكن للإف دي آي‏
‏أن ينزل عقوبات شتى‏ ‏كالمنع أو إرسال إنذار قضائي‏
‏من القنوات التجارية للصناعة.‏ ‏لكن بالممارسة،‏ ‏من النادر للإف دي آي‏
‏ضرورة إتخاذ مثل هذا الموقف الرسمي.‏ ‏ففي حالات عدة،‏
‏شحنات مخالفة تتلف تلقائياً‏ ‏من قبل فريق مسؤول‏ ‏أو يتم إيقافها إذا سبق ووزعت.‏ ‏الولايات ستحظر كذلك البضائع‏
‏الغذائية المغشوشة‏ ‏في حال ما زالت في السوق.‏ ‏للمستوردات،‏
‏يمكن إيقاف دخولها المرفأ‏ ‏حين إيجاد بقايا غير قانونية.‏ ‏إذا كان هناك سبب ما‏
‏يدعو إلى التصديق‏ ‏بأن نفس الوضع سيتواجد‏
‏في مواقف مستقبلية‏ ‏خلال موسم الشحن ذاته‏ ‏لشاحن معين، مزارع،‏
‏منطقة جغرافية، أو بلد،‏ ‏اعتقال من دون فحوصات فيزيائية‏
‏أمر ممكن‏ ‏بناءاً على إيجاد شحنة مخالفة واحدة.‏ ‏المعلومات‏ ‏عن إعتقالات حالية‏
‏من دون فحوصات فيزيائية‏ ‏متوفرة على موقع التحذير‏
‏الإستيرادي للإف دي آي.‏ ‏يمكنكم مشاهدتها عبر المنطقة‏
‏الجغرافية، أو البلد، أو الصناعة،‏ ‏أو عبر أرقام إنذار – إستيرادي.‏ ‏هذه لائحة بأرقام‏
‏الإنذارات – الإستيرادية‏ ‏للشحنات الموقوفة‏
‏من دون فحص فيزيائي‏ ‏بسبب بقايا مبيدات غير شرعية.‏ ‏الإف دي آي تنشر أولويات مراقبة‏ ‏من خلال تطوير خطة‏
‏عينية سنوية وطنية،‏ ‏التي هي مجموعة من‏
‏خطط عينية مناطقية‏ ‏محضرة من قبل عاملي الإف دي آي‏
‏على مستوى الولايات المتحدة.‏ ‏عوامل تعتبر من الإف دي آي‏
‏في تخطيط أنواع‏ ‏وأرقام العينات المأخوذة‏ ‏وتشمل مراجعة المعلومات التي أطلقتها‏
‏الدولة والإف دي آي أخيراً عن البقايا‏ ‏والمخابرات المناطقية‏
‏حول إستعمال المبيدات،‏ ‏وأهمية الغذاء الحميوي،‏ ‏وأغذية يستهلكها الأطفال والأولاد،‏ ‏معلومات عن كمية الطعام‏
‏المدخلة في التجارة،‏ ‏بالإضافة إلى الخواص الكيميائية‏
‏وعلم السموم في المبيدات.‏ ‏هذه الشريحة تظهر عدد العينات‏
‏التي جمعتها الإف دي آي‏ ‏لبقايا المبيدات‏ ‏تحت برنامج المراقبة المنظمة‏ ‏للعشربن سنة الماضية.‏ ‏حالياً، نحن نجمع بين حوالي 5000 إلى‏
‏7000 عينة منظمة سنوياً‏ ‏لبقايا المبيدات.‏ ‏هذه الشريحة تظهر مستويات الخروقات‏
‏العائدة إلى بقايا مبيدات غير شرعية‏ ‏لعينات مستوردة ومحلية‏
‏لأكثر من 20 سنة مضت.‏ ‏وتتراوح من 1 بالمئة إلى 2 بالمئة‏
‏للعينات المحلية.‏ ‏أما للعينات المستوردة، فهي تتراوح‏
‏من 2 بالمئة إلى 5 بالمئة سنوياً.‏ ‏هذه خلاصة النتائج‏ ‏من السنة المالية للعام 2008‏
‏لبرنامج المراقبة المنظمة.‏ ‏في السنة المالية 2008،‏ ‏جمعت الإف دي آي وحللت‏
‏حوالي 5000 عينة‏ ‏1400 محلية و3600 مستوردة.‏ ‏وتم كشف 470 مبيد عبر الوسائل‏
‏المستعملة في البرنامج.‏ ‏أكثر من 64 بالمئة‏
‏من العينات المحلية‏ ‏وأكثر من 72 بالمئة من العينات‏
‏المستوردة المحللة‏ ‏لم تحو أية بقايا.‏ ‏إن نسبة المخالفات كانت‏
‏أقل من 1 بالمئة للعينات المحلية،‏ ‏وللمستوردة، أقل من 5 بالمئة‏
‏من العينات التي حللناها.‏ ‏هذه الشريحة تظهر نتائج‏
‏تحليل الإف دي آي‏ ‏للعينات المحلية 2008 من قبل‏
‏مجموعة البضائع.‏ ‏كما في السنوات السابقة،‏ ‏الفواكه والخضار المحسوبة‏
‏الكمية الأكبر‏ ‏من البضاعة المحلية،‏ ‏المشبوهة 75 بالمئة للعينات‏
‏المحلية المحللة‏ ‏لبقايا المبيدات.‏ ‏هذه الشريحة تظهر نتائج العام 2008‏
‏للعينات المستوردة من مجموعة البضائع.‏ ‏أما بالنسبة للعينات المحلية‏ ‏التي جمعناها وحللناها‏
‏لبقايا المبيدات،‏ ‏الفواكه والخضار المحسوبة‏ ‏للكمية الأكبر من العينات‏
‏المستوردة،‏ ‏المحسوبة لأكثر من 71 بالمئة من‏
‏العينات المستوردة المحللة.‏ ‏إن تقريرنا السنوي‏
‏والمعلومات المفصلة‏ ‏على معلومات المراقبة‏
‏المنظمة للبقايا‏ ‏هي متوفرة على موقعنا‏ ‏سنبحث الآن مستوى برنامج‏
‏المراقبة / التأثير.‏ ‏إنها مقاربة مكملة لبرنامج‏
‏المراقبة المنظمة‏ ‏لزيادة المعرفة‏ ‏عن خليط المبيدات – البضائعية‏ ‏من خلال تحليل بنود غذائية معينة‏ ‏لتحديد وجود ومستوى‏
‏المبيدات المختارة.‏ ‏هذه لوائح من معاينات الإف دي آي‏
‏التي قامت بها منذ 20 عاماً‏ ‏تحت هذا التأثير ومستوى‏
‏مقاربة المراقبة.‏ ‏سألنا مراراً‏ ‏حول ما إذا كان برنامج المراقبة‏
‏المنظمة مبني على الإحصاءات.‏ ‏سنبحث بإختصار‏ ‏معاينات المراقبة المبنية‏
‏على الإحصاءات‏ ‏التي أطلقتها‏
‏الإف دي آي في التسعينيات‏ ‏تحت تأثير / مستوى مقاربة المراقبة.‏ ‏إن معظم عينات الإف دي آي لتأمين‏
‏الغذاء بحثاً عن بقايا مبيدات‏ ‏هي عشوائية،‏ ‏إنما الإنحياز يحصل عبر التركيز على‏
‏العينات المبنية على مناطق المشاكل،‏ ‏كذلك المناطق المشكك بها.‏ ‏المعطيات المبعوثة من برنامج‏
‏المراقبة المنظمة‏ ‏هي إذن غير ممثلة إحصائيا بالضرورة‏ ‏من الوضع العام للبقايا.‏ ‏كجزء من الجهود المتواصلة للوكالة‏ ‏لتوسيع هدف برنامجها لمراقة‏
‏بقايا المبيدات،‏ ‏في العام 1992، أطلقت الإف دي آي‏
‏عينات مراقبة على أساس إحصائي‏ ‏نحن نأثير / مستوى مقاربة المراقبة.‏ ‏الهدف كان عن مستويات الخروقات،‏
‏تكرار الحوادث،‏ ‏ومستويات البقايا المأخوذة من‏
‏عينات إحصائية‏ ‏وإختلافها عن تلك التقليدية‏
‏في برنامج المراقبة المنظمة.‏ ‏هذه الدراسات تناولت الأغذية‏
‏الأكثر – إستهلاكاً،‏ ‏وخصوصاً تلك المشبوهة‏ ‏في أجزاء كبيرة من حمية‏
‏الأطفال والأولاد.‏ ‏لهذه العينات،‏
‏تم إختيار أربعة بضائع…‏ ‏البندورة، الإجتص،‏
‏التفاح، والأرز‏ ‏لأنها تستهلك كثيراً، ومتوفرة يومياً،‏ ‏وتستهلك طازجة، عدا الأرز.‏ ‏إن شكل ضوابط المصادر‏ ‏ولتحقيق مستوى مقبول من الدقة،‏ ‏هدفاً من 800 تم إختياره كعدد‏
‏معين من العينات‏ ‏لكل مجموعة من المحليين‏
‏والمستوردين.‏ ‏بالرغم من وجود خلافات محددة‏ ‏بين نتائج مأخوذة من برنامج‏
‏المراقبة المنظمة‏ ‏والمراقبة المبنية على الإحصاءات‏
‏للأربع بضائع،‏ ‏عموماً، تلك العينات الإحصائية‏ ‏تعزز المستويات المنخفضة‏
‏من بقايا المبيدات‏ ‏الموجودة في المراقبة‏
‏المنظمة للإف دي آي‏ ‏والمعروضة على أن المراقبة‏
‏المنظمة للإف دي آي‏ ‏تؤمن تقديرات موثوقة بشكل‏
‏مقبول لبقايا المبيدات‏ ‏في تأمين الغذاء في أمريكا.‏ ‏سنبحث الآن الدراسة الكاملة‏
‏للحمية الكاملة،‏ ‏التي هي عنصر كبير آخر‏ ‏لبرنامج مراقبة بقايا‏
‏المبيدات للإف دي آي.‏ ‏دراسة الحمية الكاملة معروفة كذلك‏
‏كدراسة سلة السوق.‏ ‏إنها برنامج سنوي أطلقته الإف‏
‏دي آي في العام 1961.‏ ‏إن أهداف دراسة الحمية الكاملة‏ ‏هي لتحديد مستويات بقايا‏
‏المبيدات المختلفة‏ ‏ولتوفير التخمينات للتعرض الحميوي‏ ‏لبقايا المبيدات‏ ‏لمجموعات عمرية / جنسية‏
‏من الشعب الأميريكي.‏ ‏إنها أيضا تعرف التغيرات والنزعات‏ ‏في مستويات تأمين الغذاء‏
‏الأميريكي وحميتهم.‏ ‏بالإضافة إلى الكيماويات المبيدية،‏ ‏فإن دراسة الحمية الكاملة تراقب كذلك‏
‏العناصر التسممية والغذائية،‏ ‏راديونيوكلايدز، وكيماويات صناعية.‏ ‏إن الأغذية في دراسة الحمية الكاملة‏ ‏مختارة على أسس عينات‏
‏إستهلاك الغذاء الوطني‏ ‏لتمثيل الأغذية الأساسية المستهلكة‏
‏من قبل الشعب الأميريكي.‏ ‏البرنامج الحالي طبق في العام 2003‏ ‏ويشمل 280 نوعاً‏ ‏التي تمثل المستوى العادي‏
‏لحمية الشعب الأميريكي.‏ ‏إن لائحة دراسة الحمية الكاملة‏
‏تتجدد من وقت لآخر‏ ‏لتعكس تغييراً في أنماط الغذاء‏
‏في الولايات المتحدة.‏ ‏الأغذية تحلل كما تستهلك.‏ ‏الوسائل المحللة المستخدمة‏
‏في دراسة الحمية الكاملة‏ ‏عدلت لتسمح بالقياس على مستويات‏
‏10 إلى 100 مرة أقل‏ ‏من الذين يستعملون عادة‏
‏في المراقبة المنظمة.‏ ‏مساويات البقايا أقل كماً،‏
‏1 جزء من المليون‏ ‏مبلغة روتينياً في دراسة‏
‏الحمية الكاملة.‏ ‏البنود الغذائية في دراسة‏
‏الحمية الغذائية‏ ‏يمكنها قياس التعرض الحميوي في 14‏
‏مجموعة عمرية / جنسية مختلفة،‏ ‏تتراوح بين 6 إلى 11 شهراً للأطفال‏ ‏ولأكثر من 70 عاماً للذكور والإناث.‏ ‏لكامل دراسة الحمية الكاملة،‏ ‏تجمع الأغذية أربع مرات كل عام،‏ ‏مرة في كل أربع مناطق جغرافية‏
‏من الولايات المتحدة‏ ‏غرب، وسط شمال،‏ ‏شمالي شرق، والجنوب.‏ ‏لكل سلة سوق،‏ ‏يتم شراء الأغذية من قبل موظفي‏
‏الإف دي آي من السوبر ماركت،‏ ‏المتاجر المحلية،‏
‏ومطاعم الوجبات السريعة‏ ‏لتمثيل منطقة جغرافية مختلفة.‏ ‏كل سلة سوق هي عبارة عن أغذية‏
‏مختارة من ثلاث مدن‏ ‏في منطقة معينة.‏ ‏المدن مختارة في منطقة جغرافية‏
‏تختلف في كل سنة.‏ ‏المدن المختارة تكون عادة مناطق‏
‏متروبوليتين إحصائية عادية‏ ‏قريبة من مقاطعات الإف دي آي‏
‏أو المكاتب الجوالة.‏ ‏يتم شحن الأغذية إلى مختبر الإف دي آي‏
‏في مقاطعة مدينة كانساس،‏ ‏حيث يحضر الطعام على المائدة‏ ‏وبحلل ويستهلك لبقايا المبيدات.‏ ‏أكثر من 300 مبيد كيماوي‏
‏يمكن تحديدها‏ ‏عبر وسائل تستخدم في دراسة‏
‏الحمية الكاملة.‏ ‏عموماً، حوالي 100 مبيد مختلف‏ ‏يتم ضبطهم في سلة السوق.‏ ‏نحصل على معلومات البقايا من‏
‏خلال دراسة الحمية الكاملة‏ ‏وهي تستعمل لقياس إستيعاب‏
‏الحمية للمبيدات.‏ ‏هذه الإستيعابات تقارن بعدها‏
‏مع المعايير المنشورة،‏ ‏معايير الفاو / الهوز المقبولة يومياً‏ ‏وجرعة الإي بي آي.‏ ‏إستيعاب جرعات الحمية للمبيدات‏ ‏المبنية على دراسة الحمية الكاملة‏ ‏كانت أقل بكثير من الجرعات اليومية‏
‏المقبولة من الفاو / الهوز‏ ‏والجرعات المأخوذة للإي بي آي.‏ ‏هي نادراً ما تزيد عن 1 بالمئة‏
‏من الجرعة اليومية المقبولة.‏ ‏تشارك الإف دي آي بعدة إتفاقات‏
‏تعاونية عالمية‏ ‏في جهود للتخفيف من‏
‏حوادث خرق البقايا‏ ‏وإزالة حواجز التجارة.‏ ‏تحت برنامج المبيدات،‏ ‏ثلاث من الحكومات الغربية‏
‏دخلت حالياً‏ ‏بإتفاقات تعاونية مع الإف دي آي‏ ‏برنامج إذعان تأمين البقايا‏ ‏مع سلطة السلامة الغذائية‏
‏النيوزيلندي،‏ ‏خطة عمل للسلامة الغذائية مع وكالة‏
‏التفتيش الغذائي الكندية،‏ ‏وبالتنسيق مع الحكومة الإسبانية.‏ ‏على الرغم من أن مواصفات تلك‏
‏الإتفاقات تختلف من واحدة لأخرى،‏ ‏الهدف الأساسي هو تسهيل‏
‏دخول المنتجات‏ ‏إلى الولايات المتحدة‏ ‏عبر تزويد الإف دي آي والتأمين‏
‏الرسمي من الحكومات الغربية‏ ‏بأن المنتج المغطى بالإتفاقية‏ ‏سيذعن لقوانين الدخول الأميريكية‏ ‏المعنية ببقايا المبيدات.‏ ‏في هذا العرض،‏ ‏زودناكم بلمحة مختصرة من برنامج‏
‏الإف دي آي للمبيدات‏ ‏بالتركيز على سلطة‏
‏الإف دي آي ومسؤوليتها.‏ ‏موقعنا هو
‏www.fda.gov ‏ويشمل أيضاً معلومات مفيدة عن برنامج‏
‏الإف دي آي لمراقبة البقايا،‏ ‏وخلاصة عن تحاليل مفصلة‏
‏عن معطيات بقايا‏ ‏من برنامج المراقبة المنظمة‏ ‏ومن دراسة الحمية الكاملة،‏ ‏وشرح الكيماويات المبيدة،‏ ‏ومعطيات التصرف التحليلي للمبيدات،‏ ‏والكتيبات التحليلية للمبيدات.‏ ‏نشجعكم لزيارة موقعنا دائماً‏
‏للحصول على معلومات جديدة.‏

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *